الروايات والقصص الأدبية

غزل البنات

تحميل رواية غزل البنات لحنان لاشين pdf

تحميل كتاب غزل البنات pdf لـ حنان لاشين

رواية غزل البنات pdf هي رواية للكاتبة الدكتورة حنان لاشين والتي ولدت في عام ١٩٧١م، وحصلت على بكالوريوس الطب البيطري جامعة الاسكندرية وحققت كتاباتها انتشاراً واسعاً خاصة رواياتها في مجال الفانتازيا.

ومن أبرز أعمالها: كتاب كوني صحابية pdf، ممنوع الضحك pdf، الهالة المقدسة pdf، منارات الحب pdf، إيكادولي pdf، أوبال pdf، أمانوس pdf.

وصف تحميل رواية غزل البنات pdf مجانا برابط مباشر

تتحدث الكاتبة حنان لاشين عن ما يدور في عقول البنات خاصة في مرحلة البلوغ وأن تفكيرها لابد أن يحتوي على شيء ما.

وتميزت كتاباتها بالبساطة والوضوح وتعزيز القيم الأساسية الإنسانية، فتبدأ الكاتبة بسرد موقف بطلة الرواية pdf من الزواج وما تريده من خصال معينة تتوافر في فارس أحلامها ورفضها للزواج بشخص أقل تميزاً.

كما تتحدث عن مفهوم الحب الذي تنتظره الفتيات ولا يقبلان بغيره حتى لو لم يتأذوا.

محتوى تنزيل رواية غزل البنات pdf

تربط الكاتبة بين أحلام اليقظة التي تحلمها وتتمناها الفتيات وبين الواقع الذي يلقاهم ولا مفر من عيشه.
تحتوي الرواية pdf أيضاً على قصة عمة البطلة للبطلة لكي تنصحها وتبين لها خبرتها الحياتية تجاه موضوع الارتباط والزواج والإصرار على تحقيق أحلام اليقظة ورفض الواقع فتحكي لها كيف مر عليها هذا الموقف وكيف تعاملت معه وماذا استفادت منه لكي لا تقع ابنة أخيها في نفس الأخطاء.
وتتحدث عن المودة والرحمة وسكون الزوجة إلى زوجها والحب النقي الذي يبعد عن الأساطير المعروفة.

اقتباسات من رواية غزل البنات pdf

“الحب لا يحتاج إلى وسامة ولا رشاقة ولا مال ليستمر، الحب أن تحب زوجتك بكل ما هي عليه، وكل ما كانت عليه وكل ما ستكون عليه، ويكون كلاكما أمام الآخر روحه التي تتحرك وكأنها تعيش فيه ويعيش فيها وقلبها يدق في صدره وقلبه يدق في صدرها.”

“المجنون حقًا هو من يغيب عقله بقصد منه، فيرتكب الرذيلة ويبدو وكأنه قد تحول إلى كائن آخر حيواني شهواني.. يزني، ويسرق، ويخون، ويسب ويلعن، ويقتل، هذا هو عين الجنون.”

“الاعتياد على الوجع يجعلك تستسيغينه، وربما تفتقدينه، فهي تشعر من داخلها أن حالة الحزن شيء ضروري لها، فكتاباتها يتخللها بعض الحزن.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى