هكذا تكلم زرادشت

هكذا تكلم زرادشت أطروحة فريدريك نيتشه. هذا العمل غير مكتمل وفقاً لخطة نيتشه الأصلية لكنه أول بيان شامل لفلسفة نيتشه الناضجة وتحفة حياته المهنية. تلقى القليل من الاهتمام خلال حياته، ولكن تأثيره منذ وفاته كان كبيراً في الفنون وكذلك الفلسفة.

تاريخ رواية هكذا تكلم زرادشت

كتبت في أربعة أجزاء ونشرت باللغة الألمانية بين عامي 1883 و 1885 باسم “Sprach Zarathustra”.

عن كتاب هكذا تكلم زرادشت

يقدم الكتاب فلسفة مؤلف من خلال صوت Zarathustra (المبني على النبي الفارسي Zoroaster)، الذي كتب في شكل رواية نثرية، والذي جاء بعد سنوات من التأمل من جبل ليقدم حكمته إلى العالم.

هذا العمل الذي أدلى فيه نيتشه ببيانه الشهير (والذي أسيء فهمه كثيراً) مفاده أن “الله قد مات” وقدم فيه بعضًا من الأفكار الأكثر نفوذاً والمعروفة جيداً (وكذلك أسيء فهمها) لفلسفته، بما في ذلك أفكار فلسفته: سوبرمان وإرادة السلطة.

رغم أن هذا عمل فلسفي بشكل أساسي إلا أنه تحفة فنية في الأدب. الكتاب عبارة عن مزيج من النثر والشعر بما في ذلك الأزمنة والأشعار الإثنية والمحاكاة الساخرة بالإضافة إلى أقسام من الشعر النقي.

الأدب الألماني: فريدريش نيتشه

كما أعلن كل من هكذا تكلم زرادشت، وجينيتس فون غوت أوند بوس (ما بعد الخير والشر) عن المثل العليا الجديدة. في هذه الأعمال شكك نيتشه أيضًا في قيمة الحقيقة والمعرفة، واعتنق الرأي القائل بأن “الحقائق هي بالضبط ما لا يوجد، فقط التفسيرات” منظور نيتشه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى