قصة تجاربي مع الحياة

قصة تجاربي مع الحياة هو كتاب سيرة ذاتية للسياسي البارز والزعيم الروحي مهاتما غاندي يتحدث فيه عن سيرته الذاتية.

تاريخ قصة تجاربي مع الحياة

تاريخ النشر الأصلي لكتاب قصة تجاربي مع الحياة هو عام 1927 م.

الهيكلية

السيرة الذاتية لغاندي تنقسم إلى مقدمة وخمسة أجزاء مع فصول. معظم الفصول قصيرة وتغطي حلقة قصيرة أو اثنتين في حياته. تحدد المقدمة سعيه وراء الحقيقة ويلخصها الختام.

الجزء الأول يعطينا ولادة غاندي (2 أكتوبر 1869) والطفولة والمراهقين، والوقت في إنجلترا. وتأثر طفولته بوالده السياسي المتسامح دينياً. في سن 13 تزوج من كاستورابي، مما يعني أنها مراهقة أيضاً وأولياء أمورهم هم الذين يقررون الزواج.

مراهقة غاندي

أصبح مع غاندي أربعة أطفال. وبمجرد وفاة والده يقترح صديق للعائلة علىه الذهاب إلى إنجلترا لدراسة القانون. لكن طبقته تخبره أنه يخالف دينهم بالنسبة للسفر إلى الخارج.

تشعر والدته بالقلق من أن يفقد طريقه ويبدأ شرب الكحول وتناول اللحوم (عائلته نباتية) والنوم مع نساء بخلاف زوجته التي ستبقى في الهند بينما زوجها يعاني مغامرته الكبيرة.

يأخذ غاندي وعوداُ جادة بعدم لمس الكحول أو اللحم أو غيره من النساء. وبعد أن أصبح محامياً رسمياً يعود إلى الهند.

الأجزاء الأخرى

يخبرنا الجزء الثاني عن وقته في جنوب إفريقيا حيث يذهب للعمل مع مكتب محاماة. ينطلق في قطار بسبب “التحيز اللوني” (بالعنصرية) ويقرر القتال بلا عنف وتأسيس الكونغرس الهندي ناتال.

في الجزء الثالث يطور غاندي ممارسته الروحية المتمثلة في ضبط النفس ويطور سلطته السياسية من خلال قيادة فيلق الإسعاف الهندي في حرب البوير.

الجزء الرابع يقاتل الدائرة الآسيوية في ترانسفال ويقدم المشورة القانونية لهنود جوهانسبرغ في قضايا حيازة الأراضي وتنظيم فيلق المتطوعين الهنود للحرب العظمى.

الجزء الخامس يظهرفي ذروة قوته السياسية. وجد ساتياغراها الأشرم في أحمد آباد ويؤمن المساعدة للفلاحين في تشامباران ويحارب تشريع رولات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى