الإلياذة

الإلياذة قصيدة ملحمية من تأليف الكاتب الإغريقي هوميروس، تعطي بعض الخلفية لأسطورة أخيل والأسابيع القليلة الماضية من معركة استمرت عشر سنوات بين الإغريق وأحصنة طروادة.

أحداث الإلياذة

الإلياذة تغطي المشاجرات والقتال التي حدثت عند نهاية حرب طروادة. تبدأ القصة بعد تسع سنوات من الحرب، التي بدأت أساساً لأن باريس نجل الملك برايم من تروي، اختطفت هيلين من مينيلوس، وهو يوناني وشقيق أجاممنون ملك ميسيناي. يقرر أجاممنون الدخول في حرب مع أحصنة طروادة، ويقنع الجيوش الأخرى بالانضمام إليه.

بداية الإلياذة

يبدو أن أجاممنون يبذل قصارى جهده لمحاربه الأكثر قيمة أخيل. ألق أجاممنون القبض على امرأة تدعى كريسيس خلال حصاره ضد البلدات الأخرى حول تروي. والد كريسيس هو كاهن أبولو الذي يطالب أجاممنون بإعادة ابنته. عندما يرفض أجامينون، يصلي الكاهن لأبولو الذي بدوره يطلق العنان للخراب على الجيوش اليونانية في شكل أضرار.

أخيل يغضب جداً من غباء أجاممنون وفشلهم في إدراك كيف أهلك جيوشه على خريسيس حتى أن أثينا عليها أن تمنع أخيل من قتل أجاممنون. أخيراً أخيل يقنع أجاممنون بإعادة الفتاة. ومع ذلك يجب على أخيل في المقابل أن يعطي أجاممنون بريسيس، المرأة التي أخذها لنفسه.

يوافق أخيل لكنه يقرر أنه لن يقاتل من أجل أجاممنون. حتى أنه ذهب إلى أبعد من الصلاة لأمه للحصول على زيوس لمساعدة أحصنة طروادة على الفوز في الحرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى