مدام بوفاري

مدام بوفاري هي رواية للمؤلف الفرنسي غوستاف فلوبير. حول فلوبير قصة شائعة من الزنا إلى عمل دائم لإنسانية عميقة. تعتبر مدام بوفاري تحفة فلوبير، ووفقاً للبعض فإنها بشرت بعصر جديد من الواقعية في الأدب.

تاريخ رواية مدام بوفاري

تم نشرها على شكل سلسلة في مجلة ريفوي دي باريس عام 1856 ثم نشرت في مجلدين في العام التالي.

عن رواية مدام بوفاري

تحكي السيدة بوفاري القصة القاتمة للزواج الذي ينتهي بالمأساة. يتزوج تشارلز بوفاري وهو طبيب طيب القلب ولكنه ممل وغير متسامح من إيما وهي فتاة مزرعة جميلة ترعرعت في دير.

على الرغم من أنها تتوقع الزواج كحياة مليئة بالمغامرات إلا أنها سرعان ما وجدت أن الإثارة الوحيدة لها مستمدة من رحلات الهوى التي تأخذها أثناء قراءة الروايات الرومانسية العاطفية. لقد أصبحت تشعر بالملل بشكل متزايد وغير راضية عن وجودها في الطبقة الوسطى وحتى ميلاد ابنتهما بيرث يجلب لإيما فرحة قليلة.

حياة إيما الكارثية

تبدأ إيما في تخيل خيالها الرومانسي وتشرع في علاقة حب كارثية في النهاية مع رودولف مالك الأرض المحلي. وتضع خططاً متحمسة لهم للهرب معاً، لكن رودولف سئم منها وانهي العلاقة.

تصاب إيما بالصدمة وحمى الدماغ وتلزم الفراش لأكثر من شهر. في وقت لاحق تتعامل مع ليون أحد معارفها السابقين وحياتها تصبح فوضوية على نحو متزايد. تقوم باحتضان التجريدات -العاطفة والسعادة- وتتجاهل الواقع المادي نفسه.

تصبح إيما غير قادرة على التمييز بين مُثُلها الرومانسية والحقائق القاسية في حياتها حتى مع تراجع اهتمامها بليون. بعد أن خرجت ديونها عن نطاق السيطرة طالبت بالمال لكنهم رفضوها جميعاً بما في ذلك ليون ورودولف. مع ما يبدو أنه لا يوجد مكان تدور فيه على شفا الخراب المالي والإفصاح العلني عن حياتها الخاصة ، فإن إيما تبتلع الزرنيخ وتموت بموت مؤلم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق