الروايات والقصص الأدبية

ما لا نبوح به

تحميل كتاب ما لا نبوح به pdf لـ ساندرا سراج

 الكاتبة ساندرا سراج روائية شابة من محافظة الاسكندرية قامت بإصدار أول رواياتها في عام 2017 تحت عنوان سأرحل pdf، وقد أصدرتها في 4 من الطبعات في مدة قصيرة.

 وبعد أن حققت هذه الروية pdf نجاح ساحق قامت بإصدار روايتها الثانية، وهي ما لا نبوح به pdf وعُرضت في معرض القاهرة الدولي للكتاب في عام 2018.

نبذة عن رواية ما لا نبوح به pdf

تبدو الرواية pdf رومانسية من الوهلة الأولى، ولكن عند التمعن بها نجد أنها تسبح في النفس البشرية، من خلال طرح عدد من الأسئلة عن اكتشاف الذات، وماهية الحب.

كما تتساءل هل من الواجب أن نبدأ بحب أنفسنا كي يحبنا الآخرين، وهو ما تستعرضه الكاتبة من خلال بطلة الرواية المراهقة التي تعيش حالة من الحب، تجعلها محطمة وتتجه للبحث عن حبها القديم.

ملخص فكرة الرواية pdf

تستعرض رواية ما لا نبوح به pdf تقلبات الحب والأحلام والانكسارات التي يتعرض لها الشباب، وذلك برؤية أدبية مختلفة حيث تسافر البطلة مع طبيبتها النفسية إلين إلى لندن.

تقابل الكاتبة حبها الحقيقي بهذه المدينة، ويُدعى آدم وهو في الثلاثين من العمر، من أصل عربي مصري، أما الأم بريطانية، ويبادلها شعور الحب، ولكنه لا يستطيع تخطي الماضي ولا يريد إخبارها عنه أو تركها وشأنها.

لكنها تتركه للعودة للإسكندرية مرة أخرى، وتكتشف أنها يجب أن تحب نفسها لكي يحبها الآخرين، وتتسارع أحداث الرواية pdf بعد ذلك، عندم تجد حبيبها القديم، وتمر الرواية بعدد من الأحداث، وهو ما سنتعرف عليه من خلال متابعتها.

رأي ساندرا سراج في رواية ما لا نبوح به pdf

صرحت الكاتبة في مؤتمر صحفي بأن شخصيات الرواية pdf هي شخصيات خيالية، وأنها غير مشابهة لها بأي شكل، ولكن هناك بعض الصفات المشتركة بينها وبين كل شخصية من شخصيات الرواية.

اقتباسات من رواية ما لا نبوح به pdf

  • “كيف يتقبل العقل البشري تحويل الشخص من يكون لكان بهذه السهولة لمجرد اختفائه أو موته..غريب أمر هذا الموت، يأتي لشخص كان يتنفس، ويضحك مع أهله منذ لحظات، وعندما يأخذ روحه يشعر أهله بأنه “أمانة”..يتحول اسمع لجثة، وكأنه ليس هو..يتم غسله ودفنه..دفنه في التراب كأنه لم يكن أبدًا، ويتحول لغويًا، يكون”كان”..فقط كان، ماضٍ وأنتهي و لن يعود أبدًا”.
  • “ربما ليست كل النهايات سعيدة ولكنها حتمًا ستصل للسعادة يومًاً ما”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق