الروايات والقصص الأدبية

أنت لي

تحميل رواية أنت لي pdf لـ منى المرشود

أنت لي هي رواية شهيرة للمؤلفة  السعودية “منى المرشود ” لقد تمت كتابة جزء ثاني من هذه الرواية لما حققه من شهرة كبيرة بعد نشر الجزء الأول منها، ومن أمثلة أعمالها الأخرى الملاك الأعرج، أنا ونصفي الآخر، فجعت قلبي.

وصف رواية أنت لي Pdf

هي رواية من نوعية الروايات الرومانسية  التي نشرت في عام ٢٠٠٧م، وحققت نجاحاً كبيراً وشهرة واسعة استمرت للعديد من السنوات، والتي تمتلئ بالكثير من العبارات التي تم صياغتها بأسلوب جميل ليتناسب مع طبيعة الرواية.

 تميزت هذه الرواية بكبر حجمها فوصل عدد صفحاتها إلى حوالي ١٦٠٠ صفحة تم سردها بطريقة شيقة وغير مملة تشد انتباه القارئ من البداية إلى النهاية .

محتوى رواية أنت لي  Pdf

تحتوي رواية أنت لي على العديد من المعاني القيمة التي تتحدث عن الحب والوفاء والخوف والحرب والأمان بعد الحرب واللقاء بعد الفراق.

 وتتحدث الكاتبة ” منى المرشود” عن قصة حب استمرت على مدار ١٥ عاماً، ومرت بظروف كثيرة لم تؤثر عليها.

فتتحدث عن فترة الطفولة والمراهقة والشباب،  حيث تتناول أسرة تعيش في مكان ما من الوطن العربي، وتتعرض لظروف الحرب وما يترتب عنها من تدمير وتفرقة بين الناس، ونزع لحالة الأمان واستبدالها بالخوف الدائم.

 فتتابع الكاتبة هذه الأحداث منذ البداية حتى تصل إلى بر أمان ونهاية سعيدة.

تحتوي الرواية Pdf على الكثير من المعاني وعكسها كالحب والكره، والحرب والسلام، والخوف والأمان فيشعر القارئ بالكثير من المشاعر المختلفة طوال قراءة الرواية.

 كما تميزت الرواية Pdf بكتابتها بأسلوب أدبي مميز وبلغة عربية فصحى، فأصبحت من أكثر الروايات الرومانسية المهمة للأب العربي.

وفي النهاية بالرغم من كبر حجم رواية أنت لي Pdf إلا أنها تستحق القراءة بإمعان لما تتسبب فيه من شعور جيد للقارئ.

اقتباسات من رواية أنت لي Pdf

  • هذه المرة انتبهت إلى صوتها الحاد، نظرت إليها وابتسمت! لقد كنت كثيرا ما ألوّن معها في هذا الدفتر أو غيره! وهي تحلق سعادة حينما تراقبني و أنا ألون!
  • في كل ليلة أقرأ قصة قصيرة لصغيرتي رغد قبل النوم،  وهذه هي آخر ليلة تباتها رغد في غرفتي بعد ثلاث سنوات من قدومها للمنزل، ثلاث سنوات من الرعاية و الدلال والمحبة أوليتها جميعا لصغيرتي ، كأي أم أو أب!
  •  عندما حل الظلام، قمت بنقل سرير رغد و أشيائها الأخرى إلى غرفتها الجديدة،  و كانت صغيرة و مجاورة لغرفتي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى