الروايات والقصص الأدبية

حبيبي داعشي لهاجر عبد الصمد

تحميل رواية حبيبي داعشي pdf

جاء الصيف بحرارته فاتفقت ليلي مع صديقاتها للذهاب الي الساحل الشمالي في نهاية هذا الأسبوع و تمضية الأجازة في الشاليه الخاص بهم و عندما أخبرت والدتها و والدها فوجئت برفضهم و عندما تسائلت عن السبب قالوا لأن ليس معكم رجلا ليحميكم تحت اي ظرف.

فقالت : في الماضي كنا نذهب و لم تقولوا ذلك من قبل!

فردت والدتها : في الماضي كنت متزوجة فقالت ليلي : وما الذي يصنع الفارق اشاحت والدتها برأسها و امتنعت عن الإجابة فقال عادل والدها : الذي يصنع الفارق يا ليلي أنك الأن مطلقة و الأعين عليك ، ماذا يقول الناس اذا علم أحد انك ذهبت إلى الساحل بمفردك؟

رواية حبيبي داعشي pdf

أجابت : لست بمفردي و لا يهمني ما يقوله الناس قالت سعاد : انا يهمني ، انت لا تعلمين ما تقوله السيدات في النادي عن أي أمرآه تتطلق ، يضعوها تحت الميكرسكوب و عند أي غلطة يتم التشهير بها حتى لو كانت صديقتهم.

ردت ليلي : أمي أرجوكي أرحميني من سيدات النادي و المجتمع الراقي فهم لا يصلحن لشئ سوي للكلام ، ثم توجهت بالحديث الى والدها و قالت : أبي أرجوك أسمح لي ، فقد اتفقت مع صديقاتي و قمن بتحضير كل شئ.

كتاب حبيبي داعشي pdf

رد عادل : ليلي ارجوك أغلقي ذاك الموضوع. ثم خرج سريعا من الغرفة حتى لا تلح ليلي أكثر.
ركضت ليلي الى غرفتها وهي تبكي من الغيظ ثم كلمت سها لتشكو لها ما فعلاه والداها فصعقت بكلام سها التي قالت : معهما حق.
ردت ليلى : في ماذا؟ سها : يجب أن تنتبهي لكل أفعالك نحن في مجتمع ينظر الى المطلقة اذا كلمت رجل انها عاهرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى